بديل- الرباط

تقدم صلاح الدين مزوار، وزير الخارجية المغربي، مسيرة يوم الأحد 20 يوليوز، من أجل غزة، وقال متظاهر على مسامع مزوار "حررنا غزة بكري غير لبارح وانت مع السيسي".

و ظهر محتج، خلال مشاركته في المسيرة، يحمل علما يتبناه تنظيم "داعش" في العراق، دون أن يتسنى للموقع معرفة علاقة المواطن بهذا العلم وما إذا كان يرمز لـ"داعش" أم لا.

وشارك في المسيرة الزعماء السياسيون المصطفى البراهمة، الكاتب الوطني لحزب النهج الديمقراطي وعبد الحميد أمين أحد قادة الحركة الحقوقية المغربية، ونبيلة منيب، الأمينة العامة لـ"لحزب الإشتراكي الموحد" ومحمد المرواني زعيم حزب "الأمة" ومصطفى المرواني زعيم حزب "البديل الحضاري" وفتح الله أرسلان وعبد الواحد متوكل وعمر أمكاسو وعبد الله الشيباني زعماء جماعة العدل والإحسان، وحميد شباط امين عام حزب "الإستقلال" وادريس لشكر الكاتب الوطني لحزب "الإتحاد الإشتراكي" وعزيز الرباح وعبد الله باها زعيمي حزب "العدالة والتنمية" ومصطفى البكوري زعيم "الأصالة والمعاصرة" وامحند العنصر زعيم "الحركة الشعبية"...

وبدا هيمنة الجماعة وحزب "النهج الديمقراطي" واضحة على المسيرة من خلال الشعارات والتنظيم.

وهتف المحتجون "يا حكام الهزيمة عطيو للشعب الكلمة" المغرب وفلسطين شعب واحد مش شعبين" "جماهير ثوري ثوري على النظام الديكتاتوري"، من "الرياض للرباط وكلشي تحت السباط".