نددت "الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة"، التابعة لجماعة "العدل والإحسان"، بأي استقبال لما أسمته بـ" المجرم السيسي قائد الانقلاب المصري ومرتكب مجزرة رابعة العدوية والنهضة"، داعية إلى ضرورة "احترام الشرعية في مصر". 

كما استنكرت نفس الهيئة، في بيان اطلع عليه "بديل.أنفو"،الزيارة المرتقبة للرئيس الإسرائلي السابق "شمعون بيريس" للمغرب، والذي وصفته الهيئة بـ "كبير الإرهابيين الصهاينة"، للمشاركة في اجتماع "مبادرة كلينتون العالمية للشرق الأوسط وافريقيا" ، التي تحتضنها مدينة مراكش بين 5 و7 ماي المقبل، معتبرة ذلك " استهتارا جديدا بمشاعر الشعب المغربي المناصر للقضية الفلسطينية".

من جهة أخرى ندد بيان الهيئة، بالتدخل الذي وصفه بـ "الهمجي" الذي قامت به قوات الأمن لتفريق الوقفة التضامنية مع الشعب اليمني، والتي دعت إليها "الشبكة الديمقراطية للتضامن مع الشعوب" يوم السبت 18 أبريل الماضي.

وكان الإعلان عن زيارة السيسي وشمعون بيريز للمغرب، قد أثار ردود فعل مختلفة، بين نشطاء حقوقيين مغاربة، مع مطالبات بعدم استقبالهم في المغرب.