بديل ــ وكالات

نشر تنظيم "الدولة الإسلامية" يوم الأحد 19 أبريل، تسجيلا مصورا يظهر فيه إعدام 28 شخصا على الأقل، وذكر التنظيم المتطرف أنهم أثيوبيون مسيحيون أعدموا في ليبيا بعدما "رفضوا دفع الجزية" أو اعتناق الإسلام.

وأظهر الفيديو الذي نشر على مواقع تعنى بأخبار الجماعات الجهادية تحت عنوان "حتى تأتيهم البينة"، إعدام 12 شخصا على شاطئ عبر فصل رؤوسهم عن أجسادهم، و16 شخصا في منطقة صحراوية عبر إطلاق النار على رؤوسهم.

وجاء في التسجيل المصور ومدته 29 دقيقة أن تنظيم "الدولة الإسلامية" يخير المسيحيين في المناطق التي يسيطر عليها، خصوصا في سوريا والعراق، بين "دفع الجزية"، أو اعتناق الإسلام، أو مواجهة "حد السيف".