بديل ـ رويترز

قال موقع سايت الذي يتابع مواقع المتشددين الإسلاميين على الإنترنت إن مقاتلين لتنظيم الدولة الاسلامية بثوا يوم الجمعة 3 أكتوبر، مقطع فيديو جديدا يعرض قطع رأس الرهينة البريطاني آلن هيننج.

كان مقطع الفيديو الذي استمر دقيقة واحدة و11 ثانية يحمل عنوان "رسالة أخرى إلى أمريكا وحلفائها".

وقال موقع سايت إن عامل الإغاثة البريطاني ظهر في الفيديو وهو يقدم نفسه. ويقول هيننج في الفيديو "بسبب قرار برلماننا مهاجمة الدولة الإسلامية سأدفع أنا بصفتي أحد أفراد الشعب البريطاني ثمن ذلك القرار."

ولم تستطع رويترز على الفور التأكد من صحة المقطع المصور الذي نشر على موقع يوتيوب.

وكان صحفيان أمريكيان هما جيمس فولي وستيفن سوتلوف قد أعدمهما من قبل تنظيم الدولة الإسلامية وكذلك عامل الإغاثة البريطاني ديفيد هينز.