بديل ـ وكالات

قال المرصد السوري لحقوق الانسان يوم الجمعة ان طيارين عراقيين اعضاء في تنظيم "داعش" في سوريا يدربون زملاءهم في التنظيم على قيادة ثلاث طائرات حربية تم الاستيلاء عليها.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد نقلا عن شهود ان التنظيم يستخدم الطائرات في مطار الجراح السوري العسكري شرقي حلب الذي سيطر عليه مقاتلو "الدولة الاسلامية" في المحافظة الشمالية.

وتقصف قوات تقودها الولايات المتحدة قواعد للدولة الإسلامية في داخل سوريا والعراق. واستخدم التنظيم أسلحة استولى عليها من الجيشين السوري والعراقي واجتاح عدة قواعد عسكرية لكن هذه هي المرة الأولى التي يتمكن فيها من قيادة طائرات حربية.

وقال عبد الرحمن نقلا عن شهود في محافظة حلب قرب القاعدة الواقعة على بعد 70 كيلومترا جنوبي تركيا إن التنظيم لديه الان مدربون هم ضباط عراقيون كانوا طيارين في جيش صدام حسين. وقال ان هناك شهودا رأوا الطائرات وهي تقلع مرارا من المطار وتعود إليه.

ولم يتضح ما اذا كانت هذه الطائرات مسلحة وما اذا كان الطيارون يستطيعون التحليق بها لمسافات طويلة. وذكر الشهود ان الطائرات تبدو من طراز ميج 21 أو ميج 23 وانه تم الاستيلاء عليها من الجيش السوري.

وكانت حسابات مؤسدة للدولة الاسلامية على موقع تويتر قد نشرت صورا لطائرات تم الاستيلاء عليها في أجزاء أخرى من سوريا لكن الطائرات بدت غير مستخدمة بحسب ما قاله محللون ودبلوماسيون.