بعد الذبح والإحراق والإراق والتفجير ، ابتكر تنظيم "داعش" طريقة جديدة لإعدام المخالفين لشريعته، تتمثل في "خلع الأطراف".

وكشفت وكالة "الأناظول"، أن عناصر من جهاز الحسبة التابع لتنظيم “الدولة الاسلامية”، نفذوا يوم الثلاثاء المنصرم، عملية إعدام بطريقة “خلع الأطراف”، لأربعة من عناصره، في قرية “الدابس″ بريف جنوب جرابلس، الخاضعة لسيطرته بريف محافظة حلب، بتهمة “محاولة الانشقاق عن التنظيم وقطع الطرق”.

وأضاف المصدر ذاته نقلا عن شاهد عيان من ريف جرابلس، رفض الكشف عن إسمه، أن عناصر التنظيم نفذوا أول عملية قتل، بطريقة ربط أطراف الضحية السفلية، كل رجل بحبل مربوط بحصان، ويشد الحصانيين أطراف الضحية باتجاهين معاكسين، حتى الموت.

وأشار المصدر، أن مصور أمريكي محترف من عناصر التنظيم، قام بتصوير عملية القتل، معرباً عن اعتقاده أنه “إصدار جديد للتنظيم سيطلقه قريباً”.

جدير بالذكر، أنها المرة الأولى من نوعها، التي ينفذ فيها التنظيم عمليات قتل بهذه الطريقة.