بديل ـ وكالات

أعلن تنظيم داعش، صباح الأحد 14 شتنبر، قطع رأس الرهينة البريطاني ديفيد هينز، بحسب مركز سايت الأمريكي لمراقبة التنظيمات المتطرفة.

وفي وقت سابق السبت، وجهت عائلة العامل الانساني البريطاني هاينز، نداء لخاطفيه ناشدتهم فيه الافراج عنه.

وفي بيان نشرته الخارجية البريطانية، قالت اسرة هاينز ان الخاطفين لم يردوا على اي من المحاولات التي قامت بها للاتصال بهم.

وكتبت العائلة: "نحن أسرة ديفيد هينز. بعثنا اليكم برسائل لم نتلق اي رد عليها. نطلب ممن يحتجزون ديفيد التواصل معنا".

وخُطف هاينز (44 عاما)، وهو اسكتلندي، من سوريا في مارس 2013، وتلقى تهديدا في شريط فيديو بث في وقت سابق هذا الشهر أظهر ايضا قطع راس الرهينة الاميركي ستيفن سوتلوف.

ويعمل هينز في الحقل الانساني منذ 1999. وكان يؤدي اول مهمة له لحساب منظمة "اكتد" الفرنسية كمسؤول لوجستي في مخيم للاجئين السوريين قرب الحدود التركية.