يبدو أن التعاون الاستخباراتي المغربي الفرنسي استفز تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، المعروف إعلاميا بـ"داعش".

وكشفت يومية "الصباح"، في عدد الأربعاء 25 نونبر، أن التنظيم المذكور خرج بتهديدات تتوعد المغرب بتشريد الجند وتفجير القصور، وهدم الاقتصاد، انتقاما منه على تنسيق الاستخبارات المغربية مع نظيرتها في الدول الأوروبية، وكشف مخططاتها.

وأفادت الجريدة بأن "داعش" حرض، في تدوينات على مواقع التواصل الاجتماعي، أتباعه على استهداف المغرب، وأكد في تهديدات صريحة أن المملكة المغربية أصبحت على رأس قائمة الأهداف.