بديل ـ رويترز

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان يوم الأربعاء إن مقاتلي الدولة الإسلامية في سوريا قتلوا 30 على الاقل من قوات الحكومة السورية ومقاتلين موالين لها في هجوم على حقل للغاز شهد معارك دامية بين الجانبين من قبل.

وذكر المرصد السوري ومقره بريطانيا إن مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية كانوا قد سيطروا على حقل الشاعر للغاز في يوليو تموز وقتلوا نحو 350 فردا من قوات الحكومة والميليشيات المتحالفة معها والحراس والعاملين في الحقل.

واستعادت قوات الحكومة السورية السيطرة على الحقل الواقع شرقي مدينة حمص في وسط البلاد في وقت لاحق من ذلك الشهر.

وقال المرصد انه خلال جولة المعارك الجديدة يوم الثلاثاء سيطر مقاتلو الدولة الإسلامية على ثلاث ابار وقتلوا على الاقل 30 من قوات الحكومة ومقاتلين موالين لها.

وذكر المرصد الذي يتابع الحرب في سوريا من خلال شبكة مصادر على الارض ان الاشتباكات استمرت خلال الليل.

ولم يحدث الكثير من المعارك الهامة بين قوات الحكومة السورية وتنظيم الدولة الإسلامية حتى الصيف حين بدأ الجهاديون يسيطرون على مواقع حكومية منها عدد من القواعد العسكرية في محافظة الرقة بشمال البلاد.

واستمر القتال بين الجانبين منذ ان بدأت غارات جوية تقودها الولايات المتحدة تستهدف الدولة الإسلامية في سوريا الشهر الماضي. وأعلنت الولايات المتحدة انها لا تنسق عملياتها مع قوات الرئيس السوري بشار الاسد.