بديل ـ فرانس24

حذرت الأمم المتحدة الأحد من "مأساة إنسانية" بسبب استيلاء مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية" على الكثير من المدن العراقية وإجبار أهاليها على الفرار كما حدث في مدينة سنجار الواقعة على الحدود العراقية السورية التي هجر منها نحو 200 ألف شخص.

 وأوضح بيان للأمم المتحدة أن "الأمم المتحدة لديها مخاوف كبيرة على السلامة الجسدية لهؤلاء المدنيين المحاصرين من قبل مقاتلي الدولة الإسلامية" في جبال سنجار.

من جهة أخرى قال شهود إن تنظيم الدولة الإسلامية سيطر على سد الموصل، أكبر سد في العراق، بعد انسحاب القوات الكردية التي خسرت أيضا ثلاث بلدات وحقلا نفطية أمام تقدم المقاتلين اليوم الأحد. مما يعزز مساعي التنظيم للإطاحة بحكومة بغداد.

وقد يمكن الاستيلاء على السد تنظيم الدولة الإسلامية - الذي يهدد بالزحف على بغداد - من غمر مدن رئيسية بالمياه.