بديل ـ وكالات

شدد مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية حصارهم لمدينة كوباني الاستراتيجية السورية على الحدود مع تركيا يوم الجمعة رغم الضربات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة والتي تهدف إلى دحر المتشددين في سوريا والعراق.

وانضمت بريطانيا أوثق حلفاء واشنطن في الحروب على مدى العشر سنوات الماضية إلى التحالف ضد تنظيم الدولة الإسلامية يوم الجمعة بعد دراسة خياراتها على مدى أسابيع.

ووافق البرلمان البريطاني الجمعة بأغلبية 524 نائبا مقابل 43 على قرار رئيس الوزراء ديفيد كاميرون بالانضمام لحملة الضربات الجوية على العراق.

ووافق البرلمان البلجيكي أيضا بأغلبية 114 صوتا مقابل صوتين على المشاركة وقالت الدنمرك إنها سترسل طائرات. وأقلعت ست طائرات بلجيكية من طراز إف-16 إلى موقع انطلاق في اليونان حتى قبل التصويت.