بديل ــ الرباط

أكد جواد بنعيسي، العضو السابق باللجنة الإدارية لحزب "الإتحاد الاشتراكي"، أن موالين لتنظيم "داعش"، هددوه بالتصفية الجسدية هو وزوجته زينب الغزوي الصحفية بجريدة "شارلي إيبدو"، الفرنسية.

 فبالإضافة إلى التحريض على "القتل واستباحة دماء بنعيسي والغزوي" عبر تغريدات موالين للتنظيم ،على موقع "تويتر"، فقد عمد بعضهم إلى نشر صور الزوجين مع معلومات شخصية لهما تهم مكان عملهما بالإضافة إلى خريطة تبين المواقع التي يرتادونها، وتوعدوهم بالقتل ''ثأرا للنبي وسيرا على خطى كواشي''.

ويعتبر هذا التهديد الثاني من نوعه بعدما سبق لمجهول أن توعد جواد بنعيسي ، وزوجته زينب الغزوي، بـ"القتل" ، في مكالمة هاتفية، حسب تدوينة سابقة لبنعيسي، وضع على إثرها شكاية لدى السلطات المختصة .