بديل ـ الرباط

ذبح "داعشي" يتوسط اثنين من رفاقه، بوحشية فظيعة، جنديا كرديا، كان قد أُسِر رفقة العديد من رفاقه من طرف ما يسمى بجنود "الدولة الإسلامية".

وقطع "الداعشي" رأس الجندي الكردي، قبل أن يظهر رأس الكردي مقطوعا، فوق ظهره، بعد أن وجه ما أسماها برسائل إلى الرئيس الأمريكي باراك أوباما ورئيس إقليم كردستان مسعود البرزاني، حيث هاجم فيها الأول لشنه حربا على "العراق" وهاجم فيها الثاني لتحالفه مع امريكا ضد "الدولة الإسلامية".

وقبل هذا المشهد المروع ظهر العديد من الجنود الأكراد بلباس موحد شبه احمر، بعد أسرهم من طرف قوات "داعش".

وظهر المعنيون يتوسلون الشعب الكردي للخروج إلى الشارع احتجاجا على برزاني لفك تحالفه مع أمريكا، قبل أن يتحدث أحدهم عن قوة "داعش" وعتادها العسكري.

وتحفظ الموقع على نشر الفيديو لما يتضمنه من مشاهد صادمة لحظة قطع رأس الجندي الكردي.