أدانت "جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان"، بشدة، في بيان لها، ما ورد على لسان الكوميدي مغربي، "صويلح" على القناة الثانية، خلال مشاركته في برنامج "كيكنتي وكيوليتي"، يوم 20 يونيو الجاري.

وكان الكوميدي المغربي "صويلح" قد قال لمنشط البرنامج "هاذوك جبتيلهم درية وحتى احنا جيبلينا الدريات" لكونه وُضِع ضمن مجموعة (أ) بها ثلاثة شبان فيما مجموعة (ب) كانت تضم شابين وشابة.

واعتبرت الجمعية قول "صويلح" قولا "بديئا وسلبيا" فيه "إهانة بليغة" للمرأة المغربية، موضحا البيان بأن هذا المطلب يُصور الشابة المعنية "كما لو كانت شيئا مملوكا للشابين، وليس كائنا إنسانيا حرا يتمتع بنفس حقوق الذكور".

وأضاف البيان، بأن قول الكوميدي "يوحي وكأنه جالس في حانة خمر يطلب فيها إمداده بالدريات للجلوس بقربه، لاحتساء الخمور"، مُعربا البيان عن استغرابه الشديد إزاء صمت منشط البرنامج عما وصفه نفس المصدر بـ"الخرق الحقوقي الخطير".