أكد سعيد خيرون، برلماني حزب "العدالة والتنمية"، والمرشح المنافس لإلياس العماري، على رئاسة جهة طنجة تطوان الحسيمة، أن الأخير حسم رئاسة الجهة لصالحه بمنطق "الترهيب والترغيب".

وقال سعيد خيرون، رئيس لجنة المالية بمجلس النوب، في تصريح لـ" بديل":" كان هناك إلتزام غريب لصالح الحزب المنافس، وهو التزام غير ناتج عن القناعة وإنما نتيجة أمور أخرى".

وأضاف خيرون في نفس التصريح، " أن حسم رئاسة هذه الجهة كان رغم التطورات السياسية الأخيرة المتمثلة في إعلان حزب الاستقلال مساندته للبيجيدي".

ونوه خيرون، بحزبي "المصباح" و"التقدم والاشتراكية" الذي قال "إنهما الحزبان الوحيدان في المغرب اللذان يواجهان حزب التحكم والبلطجة".

وبخصوص تغير مواقف أطراف من الأغلبية والمعارضة التي كانت قد وعدت بمساندة خيرون في انتخابات رئاسة الجهة قال خيرون: " إن جميع المكونات السياسية باستثناء التقدم والاشتراكية كانت مع الطرف الأخر، وسبب تغير موقفها، يعلم الله".

وحاول الموقع الإتصال بإلياس العماري، من أجل التعليق على انتخابه رئيسا للجهة وعلى تصريحات خيرون إلا أن هاتفه ظل يرد دون مجيب.