كشف استطلاع للرأي أجرته المنظمة المغربية لحقوق الإنسان في إطار ملاحظاتها على انتخابات 4 شتنبر الماضي، أن الأغلبية الساحقة من الشباب المغربي تنظر إلى الفعل السياسي بتوجس كبير.

وبحسب يومية "أخبار اليوم" لعدد يوم الجمعة 4مارس، فإن نسبة الذين يثقون في العمل السياسي لا تتجاوز 5 في المائة. بينما يرى 11.7 في المائة يرون أنه وسيلة للخداع والكذب، و12 في المائة لم يكن لهم موقف محدد، هذا في حين، يرى أغلب بقية المستجوبين، أنه "عمل سلبي، ولا يتماشى مع التطلعات التي يحملونها كشباب".