بديل- فريد النقاد

كشف موح إزو، عضو اللجنة الإدارية للهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب، ورئيس جمعية "الرحل" بنواحي ميدلت، عن جرائم خطيرة تمارس داخل مستشفى محمد الخامس بمكناس ضد المواطنين والمرضى.

وقال الحقوقي في تصريح لـ"بديل" إنه يعرف أصدقاء له قدموا 300 درهم لحراس المستشفى مقابل السماح لهم برؤية الطبيب أو تسهيل خدمات ما، مؤكدا ابتزاز الحراس للمواطنين في مبلغ 20 درهم لكل من أراد زيارة مريض له بالمستشفى.

وذكر إزو أن دانون المرضى يسرق منهم ويباع خارج المستشفى، مؤكدا أن بعض الممرضين لا يُجيدون حتى حقن المرضى.

وأشار إيزو إلى اعتقال أحد الحراس متلبسا بـ20 درهما، بعد أن نصب فخا للمعني، بتنسيق مع وكيل الملك، الذي أوفد فرقة أمنية، تمكنت من اعتقال الحارس وهو يبتز الحقوقي في 20 درهما.

ووصف الحقوقي مستشفى محمد الخامس بمكناس بـ"الكوري"، داعيا الهيئات الحقوقية والمدنية غلى زيارته للوقوف الحقيقة.