بديل- الرباط

علم "بديل" من مصدر موثوق، أن ضحايا المجزرة الدموية، التي عرفها دوار "سفيرات" التابع للجماعة القروية "بنمنصور" إقليم القنيطرة، السبت الماضي، ارتفع عددهم إلى 7 أشخاص.

وكشف المصدر، أن طفلا لا يتعدى عمره 4 سنوات، انضاف مساء أمس الإثنين، إلى لائحة القتلى، الذين تم الإجهاز عليهم بواسطة ساطور، حينما كانوا بالضيعة الفلاحية التي يشتغلون فيها جميعا. حسب ما ورد في يومية "المساء" في عددها ليوم الأربعاء 15 أكتوبر.

وأوضح المصدر نفسه، أن الطفل لفظ أنفاسه الأخيرة، متأثرا بالجروح الخطيرة التي أصيب بها في الرأس، والتي خلفت له نزيفا داخليا، لم تنفع معه تدخلات الطاقم الطبي، سواء بمستشفى الإدريسي بالقنيطرة أو بمستشفى السويسي، هذا في الوقت الذي لا تزال فيه والدته تخضع لعلاجات مكثفة لإنقاذ حياتها.