بديل ـ الرباط

اعتقلت السلطات سبعة مواطنين آخرين بينهم امرأتين، بعد "ضرب عشوائي" في صفوف متظاهرين أمام مديرية الأمن بأصيلة، قبل نقل زوجة المستشار الجماعي الزبير بنسعدون وهي مغمى عنها إلى المستعجلات لتقي العلاج، بعد تعرضها لـ"لتعنيف" حسب مصادر محلية.

ووفقا لمصادر محلية فإن بين المعتقلين السبعة  رئيس فرع حزب "التقدم والإشتراكية" وهو عضو اللجنة المركزية للحزب، مع الإشارة إلة أنه بين المعتقلين العشرة الأولين اعضاء من حزب "العدالة والتنمية" و"الإتحاد الإشتراكي".

وجاءت هذه الإعتقالات والتدخل "العنيف" لفض وقفة احتجاجية نظمت،  قبل قليل (مساء الجمعة 08 غشت) امام باب مديرية الأمن، من أجل الإفراج عن عشرة محتجين كانوا قد اعتقلوا قبل لحظات من أمام مكتبة "بندر بنسلطان" حيث انطلاق ما يسمى ب"مهرجان بنعيسى" الثقافي" حسب الوصف الذي يعطى له من قبل حقوقيي المدينة.

 ونسبة إلى نفس المصادر فإن مئات المواطنين هبوا إلى أمام مديرية الأمن بعد أن شاع خبر اعتقال العشرة الأولين.