بديل- الرباط

قال المستشار الجماعي محمد قشور، لموقع "بديل.أنفو" إن فقيها يتجول في هذه الأثناء، وهو يحمل بندقية، في إحدى الدواوير، التابعة لإقليم الشاون، بحثا عنه وعن المحامي الحبيب حاجي لـ"قتلهما".

وذكر قشور أن العديد من السكان اتصلوا به اليوم يطلبون منه عدم العودة إلى الدوار لأنه إن فعل "سيقتله الفقيه الهائج".

وفي اتصال هاتفي مع المحامي الحبيب قال لموقع "بديل. أنفو": "نعم لقد اتصل بي الأخ قشور وقال لي إن الفقيه يهدد بقتلنا بواسطة بندقية".

وكان وفد أمني مختلط قد حل أول أمس الأربعاء 25 يونيو، بدوار الفقيه، قبل الإنتقال إلى أرض الأخير لمعاينة هكتارات شاسعة من الكيف قدرت من طرف الوفد الأمني بـ52 هكتار.

وحل الوفد إلى الدوار بعد تقرير حقوقي أعدته "جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان"، عقب زيارة ميدانية، قام بها إلى عين المكان، رئيسها الحبيب حاجي، صحبة المستشار الجماعي محمد قشور، عضو اللجنة الإدارية لحزب "الإتحاد الاشتراكي"، قبل توجيههما لرسالة في الموضوع إلى الجهات المعنية.

وأكد قشور أن المحاصيل لم يتم إتلافها لحد الساعة.