بديل ـ الرباط

تعرض ركاب الخطوط القطرية، يوم الاثنين 26 ماي، لسرقة جميع حقائبهم، بمطار محمد الخامس، بعد رحلة قادتهم من أبو ظبي في اتجاه نواكشوط.

وذكر الصحفي الموريتاني، المقيم بالمغرب، عبدالله ولد سيديا، في رسالة توصل موقع "بديل. أنفو" بنسخة منها، أن بين الضحايا مسافرة" خسرت كل تجارتها التي استقدمتها من الإمارات ومن بينها عشرات الساعات الثمينة ومستحضرات التجميل باهظة الثمن".

الصحفي أوضح في رسالته أن السرقة تتم دائما "بنفس الطريقة الممنهجة عبر إفراغ الحقائب " من محتوياتها التي دفع بعض الركاب كل مايملك ثمنا لها".

ورجح الصحفي، أمام تكرار عمليات السرقة بالمطار، وجود "مخطط ممنهج لضرب السياحة في بلد جميل ومضياف كالمغرب" حسب تعبيره.

وناشد الصحفي الموريتاني الملك "بتوجيه أوامره السامية للجهات المختصة في المملكة المغربية الشقيقة لإيقاف المتسببين في هذه العمليات المشينة وتقديمهم للقضاء، حرصا على سمعة أرض طيبة وملك كريم وشعب شهم ومضياف".

يذكر أن زملاء عاملين في مؤسسات إعلامية بقطر تقدموا بطلب رسمي لمؤسسة الجزيرة بعدم حجز تذاكر سفرهم من الدوحة إلى نواكشوط عبر الدار البيضاء.