بديل ـ الرباط

وضع طفل ذو 12 ربيعا حدا لحياته بدوار "آيت يوسف" بجماعة سيدي غيات التابعة ترابيا لإقليم الحوز، بحر هذا الأسبوع، في فاجعة روعة ساكنة المنطقة.

وحسب مصادر إعلامية، فإن الطفل أقدم على شنق نفسه بواسطة حبل بعد أن ثبته على شجرة، و استعان الطفل بقنين غاز وقف عليها قبل أن يسحبها من تحته، حيث بقي معلقا حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.

و أضافت نفس المصادر، بحسب رواية العائلة أن الطفل كان في طريقه ليقتني بعض المواد الغذائية من محل البقالة، دون أن تتضح أسباب انتحاره.

وتم إيداع جثة الطفل مستودع الأموات بمستشفى باب دكالة بمراكش، في وقت تم فتح تحقيق من طرف سرية الدرك الملكي بمنطقة سيدي عبد غياث للوقوف على ملابسات الحادث.

(صورة أرشيفية)