بديل- الرباط

اختطفت عناصر تابعة للجيش الجزائري، بمنطقة «بوعنان» التابعة لنفوذ عمالة إقليم فكيك، ثلاثة رعاة وصادرت حوالي 160 رأسا من الغنم والماعز.

ويتعلق الأمر بكل من «رمضان علوي» البالغ من العمر حوالي 62 سنة، متزوج وأب لسبعة أبناء، و«عدي بلحاج»، حوالي 34 سنة، متزوج وأب لثلاثة أبناء، إضافة إلى الطفل القاصر المسمى «عدي عبد القادر»، ويبلغ من العمر حوالي 15 سنة.

وأفادت يومية "الأخبار" التي أوردت الخبر في عددها ليوم الجمعة 14 نونبر،  أن تفاصيل الحادث تعود كما جاء على لسان ساكنة قبيلة «أولاد ناصر» التي ينتمي إليها الرُحل الثلاثة، حينما كان الرحل يقومون برعي قطيعهم من الغنم والماعز بمحاذاة الشريط الحدودي الفاصل بين المغرب والجزائر على مستوى منطقة تسمى «الخرويعية» والتي تبعد بحوالي 124 كيلومترا عن مدينة بوعرفة، ومن الجانب الجزائري يدعى المكان الذي شهد الحادث «كمكوم زلمو» (ثلاث نقط فوق حرف الكاف)، قبل أن تباغت الرحل الثلاثة وحدة تابعة للجيش الجزائري، وتعمل على اقتيادهم نحو وجهة مجهولة مع مصادرة قطيعهم من غنم وماعز البالغ عدده حوالي 160 رأسا.