بديل- الرباط

وصف مصطفى مُهْري، خطيب الجمعة، بمسجد ابراهيم الخليل بمدينة سلا، مَنْع نائب وزارة التعليم، لندوة حول "الأمن"، مُرخص لها من طرف عامل الإقليم، كان مقرر لها أن تُنظم يوم الأربعاء الأخير بإعدادية الإمام الشاظبي، بـ" قَلَّة لَحْيَا".

واعتبر الإمام، خلال خطبة يوم الجمعة 25 أبريل، " قَلَّة لَحْيَا، غير معهودة، أن يمنع نائب الوزارة ندوة مرخص لها من طرف عامل صاحب الجلالة".

وكان الإمام واحدا من المدعوين إلى تأطير ندوة حول "المقاربة الأمنية" إلى جانب وكيل ملك ورئيس الأمن الإقليمي والدبلوماسي السابق رداد العقباني، وبرلماني "العدالة والتنمية" محمد بنبراهيم، بالإضافة إلى عدد من الشخصيات المهمة، قبل أن يفاجأوا بمنعهم من دخول المؤسسة المحتضنة للقاء، رغم توفرهم على ترخيص من عامل المدينة.