تسبب خطأ في الصفحة الرسمية لمؤسسة "وسائل الإعلام الرياضية الأوروبية" (ESM) في إشعال الشائعات حول تحديد صاحب الكرة الذهبية لهذا العام.

وكانت الصفحة الرسمية لهذه المؤسسة الأوروبية قد أوردت أن الفائز بجائزة الكرة الذهبية لعام 2015 هو ليونيل ميسي، فيما أوردت أن سيليا ساسيتش لاعبة المنتخب الألماني السابقة هي الفائزة بجائزة الكرة الذهبية لأحسن لاعبة كرة قدم للعام نفسه.

ووفقا لما ذكرته "دوتش فيله"، بالرغم من أن رئيس مؤسسة "وسائل الإعلام الرياضية الأوروبية" قد صرح لصحيفة "بيلد" الألمانية واسعة الانتشار بأن المنظمة التي يرأسها "لم تعد لها علاقة بمنح هذه الجائزة وأن الأمر لا يعدو أن يكون خطأً غير مقصود"، إلا أن الأخذ والرد داخل الأوساط الرياضية الألمانية لم يتوقف، حيث تساءل كثير من المتتبعين إن كان فعلاً قد حسم في أمر تحديد أفضل لاعب في العالم لعام 2015.

ويذكر أن الإعلان عن قائمة المرشحين الثلاثة من بين 23 مرشحاً سيتم الإعلان عنها في 30 تشرين الثاني/ نوفمبر الحالي، بينما سيعلن عن الفائز باللقب خلال الحفل السنوي لتوزيع جوائز الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" في 11 كانون الثاني/ يناير بمدينة زيورخ السويسرية. ويجرى اختيار المرشحين الثلاثة في القائمة النهائية من قبل قادة المنتخبات الوطنية ومدربيها وممثلين من وسائل الإعلام الدولية.