بديل ـ الرباط

أعلنت "التنسيقية المحلية لمناهضة الغلاء والدفاع عن الخدمات الإجتماعية" بمدينة خريبكة، عن تنظيم وقفة احتجاجية يوم الأحد 9 نونبر الجاري بساحة المجاهدين، ضدا على أسمته "ضرب القدرة الشرائية للمواطنين"، وللمطالبة بالتراجع عن الزيادات في فواتير الماء والكهرباء.

وفي بيان للتنسيقية توصل موقع "بديل" بنسخة منه، حملت الأخيرة المسؤولية كاملة في تدهور الأوضاع المعيشية للساكنة إلى الدولة، التي عملت على تحميل فاتورة الأزمة الإقتصادية والمالية التي تعرفها البلاد، إلى عموم الجماهير الشعبية، كما جاء في نص البيان.

وأضاف ذات البيان أن الأزمة في المغرب تعود بالأساس إلى المضاربات واحتكار الثروات والفساد وسياسة الريع، وتهريب الأموال نحو الخارج، وكذا التبعية والإرتهان للمؤسسات الدولية الإمبريالية، وعلى رأسها صندوق النقد الدولي، كما يقول البيان.

يذكر أن تنسيقية خريبكة تضم كلا من "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان"، الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب"، "حركة 20 فبراير"، الكونفدرالية الديمقراطية للشغل"، "المنظمة الديمقراطية للشغل"، الإتحاد المغربي للشغل"، حزب "الطليعة"، "الحزب الإشتراكي الموحد"، "النهج الديمقراطي"، و"المؤتمر الوطني الإتحادي".

الصورة من الأرشيف