بديل - صلاح الدين عابر

السماء ستمطر شهبًا بدءًا من يوم الأحد 10، بالتزامن مع دخول هلال شهر شوال مرحلة «البدر» ووصوله لنقطة «الحضيض» وهي أقرب نقطة للأرض، والتي تجعله يبدو لسكان الأرض أكبر من حجمه المعتاد، فيما يعرف بـ «القمر السوبر»، هذا ما قاله الخبير الفلكي أشرف، رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية.

وأوضح «تادرس» في تصريحات صحفية، بحسب ما نقلت جريدة المصري اليوم السبت، أن هذه الظاهرة تعرف بظاهرة «المطر الشهابي» أو «الزخة الشهابية»، وتحدث بسبب تقاطع مدار الأرض مع مدار أحد المذنبات القديمة، فيدخل مدار الأرض في نطاق الذيول الترابية للمذنب، والتي يتركها خلفه دائما، فيحدث الهطول الشهابي، بحسب ما قال «تادرس».

وأضاف «تادرس» أن الظاهرة ستستمر حتى الخميس المقبل، وتبلغ ذروة الهطول الشهابي، يوم الثلاثاء، غير أن رؤيتها ستكون هذه المرة صعبة بسبب تزامنها مع كون القمر بدرا، وفي نفس الوقت «سوبر». وتابع «تادرس»: «القمر في الشهر العربي يمر بثلاث مراحل تبدأ بـالهلال ثم البدر وينتهي بالمحاق، ويتميز بدر هذا الشهر بأنه سيبدو لسكان الأرض أكبر حجما وأكثر إضاءة، فيما يعرف بظاهرة «القمر السوبر» لاقتراب القمر من نقطة الحضيض على بعد 355 ألف كم من الأرض».

 واستكمل: «تادرس»: «يمكن مشاهدة هذه الظاهرة قبل حلول الفجر بساعة حيث يكون القمر قد ارتفع في السماء، ولكن بشرط أن يكون ذلك في منطقة نائية بعيدا عن ضوء المدينة وفي منطقة خالية من السحب وبخار الماء».

يُذكر أن الشهب هي أجرام سماوية تخترق الغلاف الغازي للأرض متأثرة بالجاذبية الأرضية، وعادة ما تتراوح سرعتها ما بين 12 إلى 72 كم في الثانية، ويؤدي احتكاكها بالغلاف الجوي للأرض إلى ارتفاع حرارتها وتلاشيها في الجو بعد أن تظهر في شكل خطوط ضوئية، تشبه الألعاب النارية.