بديل ــ الرباط

أكد عيسى حياتو رئيس "الكاف"، نجاح جمهورية غينيا الإستيوائية، في تنظيم نهائيات كأس افريقيا لسنة 2015، مشيدا بسلطات البلاد، في تجاوز الأوقات العصيبة التي مرت بها الكرة الإفريقية، دون تسجيل أية حالة إصابة بالإيبولا.

 وقال حياتو في خطاب له نشره الإتحاد الإفريقي لكرة القدم: "عدد كبير كان يظن أن تنظيم الكاف وغينيا الإستيوائية لكأس أمم إفريقيا 2015 مهمة محفوفة بالمخاطر، ومغامرة مآلها الإخفاق التام. الحمد لله لم يحدث شيئا من هذا القبيل".

وأضاف عيسى حياتو مشيدا بسلطات غينيا الإستيوائية "لقد دخلتم التاريخ بإنجازكم تظاهرة كروية قارية كبيرة في ظرف 50 يوما. إنه نجاح عظيم تجاوز الأهداف المسطّرة".

وكان حياتو يتلو خطابه أمام رئيس الفيفا جوزيف بلاتر والإتحاد الأوروبي لكرة القدم ميشال بلاتيني ونائب رئيس اتحاد الكونككاف للعبة هوراس بورال، فضلا عن شخصيات أخرى، بمدينة مالابو عاصمة غينيا الإستيوائية.

وأكد رئيس "الكاف" - بفخر - أن "الإنسان الإفريقي بإمكانه ليّ ذراع المستحيل وتحقيق المعجزة"، في إشارة إلى اعتذار المغرب عن تنظيم المنافسات النهائية و تعويضه بغينيا الإستوائية.

وقبلت جمهورية غينيا الإستوائية خلال شهر نوفمبر الماضي بتنظيم "كان" 2015، بعد أن تراجعت المغرب عن احتضان البطولة الكروية القارية تحت مزاعم تفشي فيروس "إيبولا"، الذي ثبت بعد ذلك أنه وهم عقب انطلاق "الكان" في الـ 17 من جانفي الماضي.

واسدل ستار "كان" 2015" يوم الأحد 8 فبراير، بمدينة باتا الغينية، بعد إجراء المباراة النهائية بين منتخبي كوت ديفوار وغانا، التي انتهت لصالح الأفيال الإيفوارية بعد الإحتكام لركلات الترجيح.