بديل- عن البطولة

أكد رئيس الإتحاد الإفريقي لكرة القدم ، عيسى حياتو أن عقوبة الإيقاف لمدة أربع سنوات عليها أن تكون من نصيب الكرة المغربية ، بعدما طلبت سلطات البلاد تأجيل نهائيات كأس أمم إفريقيا إلى سنة 2016 خوفا من تفشي وباء " إيبولا " القاتل .

الكاميروني الذي تم انتخابه بالمغرب عام 1988 ، استحضر العقوبات التي تم فرضها على الكرة النيجيرية سنة 1996 ، في ظل رفضها المشاركة في نسخة جنوب إفريقيا ، لتتعرض للإيقاف لمدة أربع سنوات من طرف " الكاف " .

و قال حياتو في مقابلة مع منبر " rfi " عن مصير المغرب : " سنطبق القوانين ، إنها واضحة . تذكروا سنة 1996 التي قاطعت فيها نيجيريا الدورة ، عقب رفض رئيسها للذهاب إلى جنوب إفريقيا ، عندها تمت معاقبتهم بالإيقاف لمدة أربع سنوات " .

ذات المتحدث استطرد قائلا : " ليس هناك مجال للسماح بعقلية التأجيل بأن تُشاع و تنتشر ، لأنها خطر يُحدق بالكرة الإفريقية " .

إلى ذلك ، من المُنتظر أن يصدر الإتحاد الإفريقي لكرة القدم عقوبات على الكرة المغربية في الأيام القليلة المقبلة .

يُذكر أن " الكاف " أعلن صباح اليوم إسناده مهمة تنظيم نهائيات " الكان " سنة 2015 إلى غينيا الإستوائية التي عوضت المغرب .