أصيب حوالي 20 شخصا بجروح عدد منهم يوجدون في حالات خطيرة اثر الهزة الأرضية التي بلغت شدتها 5,3 درجة على سلم ريشتر و التي ضربت ليلة السبت/الأحد، بمنطقة تبعد بـ 10 كلم شمال شرق ميهوب بولاية المدية حسب حصيلة أولية للحماية المدنية.

وبحسب ما أفادت وكالة الأنباء الجزائرية، فإن الملازم كريم بن فحصي أكد أن الجرحى نقلوا إلى مختلف الهياكل الصحية للمنطقة لتلقي العلاج الضروري مشيرا إلى أن ستين شخصا آخرا أصيب بصدمة شديدة جراء حالة الذعر التي سببها الزلزال القوي.

وأضاف المصدر أنه تم تسجيل خسائر مادية "معتبرة نوعا ما" على مستوى هذه البلدية التي تقع على بعد 100 كلم شمال شرق المدية حيث تهدمت عدة منازل تقليدية بشكل جزئي أو كلي بينما تعرض العديد من السكنات والمرافق العمومية لأضرار طفيفة.

وقال ذات الضابط أنه تجرى حاليا أعمال بحث عن ضحايا محتملين آخرين من أجل إنقاذهم خاصة على مستوى المناطق المبعثرة مفيدا أن الجهاز الذي تم وضعه بمجرد إعطاء إشارة الإنذار هو قائم لتأمين الأماكن وتقديم المساعدة للسكان.

وتم تسجيل أربع هزات ارتدادية بدرجات تراوحت بين 3,4 و4,4 درجات على سلم ريشتر في الصباح الباكر من اليوم الأحد ببلدية ميهوب حسب مركز البحث في علم الفلك والفيزياء الفلكية و الجيوفيزيائية.

وكانت بلدية ميهوب تعرضت لعدة هزات أرضية خلال الأسابيع الأخيرة كانت آخرها بدرجة 4,9 التي وقعت في 16 مايو الجاري مخلفة 12 جريحا وخسائر مادية خفيفة. كما تعرضت هذه المنطقة يوم 10 أبريل الماضي إلى زلزال شدته 5 درجة انجرت عنه خسائر مادية معتبرة.