بديل ـ الرباط

أفادت وسائل إعلام فرنسية أن حميد مراد أحد المشتبه بهم في "قتل" صحفيي مجلة "شارل إيبدو" وعمره 18 سنة، قد سلم نفسه يوم الأربعاء 07 يناير، عند الساعة الحادية عشر ليلا للشرطة بمدينة charleville meziere بعد أن رأى اسمه متداولا على المواقع والصفحات الاجتماعية، مشيرة المصادر إلى أنه يوجد الآن رهن الحراسة النظرية.

مقربين من حميد ذكروا أن الاخير لحظة وقوع الجريمة لم يكن في باريس وإنما بمدينة محادية لبلجيكا.

وفي نفس السياق عممت الشرطة الفرنسية صورتين للأخوين كاوتشي مع رقم هاتف للإبلاغ عنهما أينما وجدا، بعد وصفهما بالخطيرين.

وكانت باريس قد اهتزت صباح الأربعاء 07 يناير على وقع جريمة مروعة راح ضحيتها 12 صحفيا من المجلة المذكورة بينهم مديرها شارل إبدو.