بديل ـ الرباط

انطلقت صباح يوم الأربعاء 24 دجنبر، بدوار " تازونت" التابعة للنفوذ الترابي لدائرة بويزكارن  الحملة الطبية التضامنية التي تهدف بالأساس إلى توفير الخدمات الصحية الأساسية للسكان المتضررين من التساقطات المطرية الأخيرة وتدارك الخدمات الوقائية التي لم تتم الاستفادة منها خلال فترة العزلة، حيث بلغ عدد المستفيدين من الحملة الطبية المجانية والمتعددة الاختصاصات ما مجموعه 165 من الساكنة خصوصا منها المعوزة.

وقد جنّد لهذه العملية، التي نظمها المجلس الجهوي لهياة الاطباء بجهة كلميم السمارة بمعية جمعية أطباء و صيادلة كلميم و“بدائل أنوال” للشباب والتنمية بويزكارن وبشراكة مع المديرية الجهوية للصحة بكلميم السمارة و المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، طاقم طبي يتكون من أطباء متخصصين و أطباء عامين ، بالإضافة إلى أطر تمريضية وشبه طبية العاملة بكل من المركز الإستشفائي الجهوي بكلميم و المستشفى المحلي ببويزكارن.

وشملت التخصصات الطبية كل من الطب العام والتخصصات التالية : الأعصاب والعيون والأنف والأذن والحنجرة ، وطب النساء و التوليد والروماتيزم و الطب الباطيني و الجهاز البولي و الجهاز التنفسي إضافة إلى قياس السكري والضغط الدموي والإستفادة من الأدوية المجانية. وبموازاة مع الحملة تم توزيع مواد غذائية على 67 أسرة.

هذا ويعتبر برنامج الحملات الطبية المجانية من الأنشطة الطبية التضامنية المتميزة على صعيد الإقليم والتي لاقت استحسانا واسعا من الفئات الفقيرة والمحتاجة. ومن المنتظر أن تستفيد مجموعة من القرى والدواوير التابعة لجماعات إقليم كلميم من خدمات هذا البرنامج، وذلك تكريسا لمبدأ انخراط المجتمع في تقريب الفئات المعوزة من المفهوم الحقيقي للتطبيب.