بديل ــ ياسر أروين

أفاد مصدر مطلع للموقع أن عمدة سلا "افتتح حملته الإنتخابية"، محاولا تحويل حديقة بشارع "عمر بن عبد العزيز"، إلى مسجد من أجل استمالة أصوات الناخبين، على حد تعبير المصدر.

ومد ذات المصدر الموقع بمجموعة من العرائض، موقعة من ساكنة حي السلام وبعض الأحياء الأخرى المجاورة، وكذا شكايات ورسالة مفتوحة موجهة إلى عامل سلا، مجلس الجماعة الحضرية بسلا، ورئيس مقاطعة بطانة، يحذرون من خلالها "من مغبة المساس بأي شبر من الحديقة المذكورة"، على اعتبار أنها الفضاء الأخضر والمتنفس الوحيد بالمنطقة، حسب ما جاء في الرسالة.

كما تحمل الساكنة المسؤولية كاملة للجهات المذكورة، في حالة ما لم تأخذ بعين الإعتبار مطالبها، خصوصا مجلس جماعة سلا، كما ورد في الرسالة المفتوحة، التي تؤكد على أن الساكنة بحي السلام والأحياء المجاورة "ستتعرض بكل الوسائل المشروعة"، في حالة المساس بحديقة شارع عمر بن عبد العزيز.

وتقول الرسالة، أن ساكنة وجمعيات حي السلام والأحياء المجاورة ترفض بشكل تام، المساس بأي شبر من الحديقة، التي "أصبحت محط أطماع البعض"، من أجل تحويلها إلى بنايات، تقول الرسالة.