أعلن كاتب الدولة البلجيكي المكلف بالهجرة واللجوء، تيو فرانكن، عن حملة أمنية اتجاه المهاجرين المقيمين بطريقة غير شرعية ببلجيكا.

وأوضح في تصريح نشرته أمس السبت صحف "مجموعة سود – بريس"، أن الإحصائيات تشير إلى وجود مائة ألف مهاجر في وضعية غير قانونية فوق التراب البلجيكي، مضيفا "أن حل العودة إلى البلدان الأصلية خيار صعب لكن لا مفر منه".

وأكد كاتب الدولة البلجيكي، أنه سيقترح على الحكومة خلق 1000 مكان إضافي في مراكز مغلقة من أجل استقبال المهاجرين غير الشرعيين، في انتظار إعادتهم إلى أوطانهم، معتبرا أن "محاربة المهاجرين غير الشرعيين تشكل أولوية".