بديل- وكالات

قالت حركة حماس السبت إن استمرار الممارسات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين "ستفجر الأوضاع"، مشيرة إلى أنه لا يوجد حديث عن اتفاق للتهدئة. ونفى الناطق باسم الحركة سامي أبو زهري، في تصريحات للصحفيين في غزة، صحة ما تردد عن قرب إعلان اتفاق جديد للتهدئة لتطويق التوتر المتصاعد في القطاع مع إسرائيل.

وأكد أبو زهري على "جاهزية المقاومة واستعدادها لأي مواجهة مقبلة مع الاحتلال والدفاع عن الشعب الفلسطيني"، مع إشارة إلى أن حماس " ليست معنية بأي مواجهة واسعة".

من جانبها شنت طائرات حربية إسرائيلية عصر السبت غارتين على جنوب قطاع غزة. وذكرت مصادر فلسطينية أن الغارتين استهدفتا أرضا زراعية خالية في مدينة رفح، ومزرعة للدواجن شرق خان يونس في جنوب قطاع غزة دون وقوع إصابات.
وأعلنت مصادر إسرائيلية ظهر السبت أن جنديا إسرائيليا أصيب بجروح طفيفة جراء سقوط قذيفة صاروخية أطلقها مسلحون فلسطينيون من قطاع غزة على جنوب إسرائيل، كما أعلنت المصادر الإسرائيلية عن سقوط خمس قذائف أطلقت من غزة على منطقة النقب الغربي دون وقوع إصابات أو أضرار.

في سياق متصل اشتعلت المظاهرات مجددا في القدس بعد نشر تقرير عن تشريح جثة فتى فلسطيني أثبت أن النار أشعلت فيه حيا حتى فارق الحياة. وقالت وسائل إعلام إن مجموعة من الفلسطينيين أشعلوا النار السبت في إطارات السيارات في شوارع مدينة قلنسوة الصغيرة.

وقالت صحيفة يديعوت احرونوت الإسرائيلية في موقعها على شبكة الإنترنت إن حوالي 400 شخص تظاهروا في قرية الطيبة شمال الاراضي المحتلة أيضا.