نفذت سلطات حماس في غزة حكم الإعدام فجر الثلاثاء بحق ثلاثة من المدانين بجرائم قتل في قطاع غزة بحسب ما أعلنت النيابة العامة في بيان.

وأعدم الرجال الثلاثة بسرية تامة، فيما كان النائب العام إسماعيل جبر طلب في الآونة الأخيرة أن يتم إعدام المجرمين المدانين بجرائم حق عام في الساحات العامة، وهو ما يعتمد عادة بحق الفلسطينيين المتهمين بالتعامل مع إسرائيل.

وتضمن بيان النيابة العامة أنه تم تنفيذ أحكام الإعدام "بحق ثلاثة من المدانين بجرائم قتل مروعة، بعد استيفاء كافة الإجراءات اللازمة" وبعد استنفاد "كافة درجات التقاضي أمام المحاكم المختصة". مؤكدة "حرصها على حماية الحق العام وأنها سوف تقوم باتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة لحماية المجتمع من أي اعتداء عليه تحقيقاً للأمن والسلم المجتمعي بما يكفل حقوق كافة المواطنين".

ويذكر أن نواب حركة حماس في المجلس التشريعي الفلسطيني صادقوا يوم 25 مايو على إجراء يسمح بتنفيذ أحكام الإعدام التي تصدرها المحاكم في قطاع غزة دون موافقة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس. وتأتي هذه الخطوة بعد إعلان مسؤولين في حماس أنهم يعتزمون تنفيذ سلسلة من الإعدامات العلنية في قطاع غزة.

ما أثار قلقا لدى المدافعين عن حقوق الإنسان والمنظمات الدولية التي تدعو حماس إلى وقف تنفيذ أحكام الإعدام. كما حضت حضت الأمم المتحدة الأسبوع الماضي، حماس على وقف تنفيذ سلسلة من أحكام الإعدام في غزة، وطالبت الرئيس الفلسطيني بتعليق العمل بهذه العقوبة.