بديل ـ الرباط

اتهمت "حلالة بويز" إلترا مشجعي فريق النادي القنيطري لكرة القدم، الإعلام الوطني بشن ما أسمته "حملة شرسة" ضد الإلترات المغربية، في محاولة منه (الإعلام) لتطبيق قرار وزارة الداخلية، القاضي بمنع تنقلات الجماهير الكروية المساندة لفرقها.

وفي بيان توصل موقع "بديل" بنسخة منه اعتبرت الإلترا القنيطرية ،أن الأحداث الأخيرة التي وقعت بمدينة الرباط على هامش مباراة فريقي الجيش الملكي والدفاع الحسني الجديدي مفتعلة، بعد "الإعتداءات والتعسفات"، التي طالت الجماهير.

وأضاف البيان أن القوات المساعدة حاولت مصادرة ما يسمى "باش" الإلترات العسكرية، وهو أمر اعتبره بعض المتتبعين استفزازا للجماهير في انتظار ردة فعلها لتمويه الرأي العام، وإقناعه بعودة الشغب إلى الملاعب، من أجل تفعيل قانون الشغب في أفق القضاء على حركية الإلترات المغربية، كما جاء في نص البيان.

من جهة أخرى أكدت "حلالة بويز" عن تضامنها المطلق مع الجماهير العسكرية من جهة، وعلى مبدأ وحدة صف كافة الجماهير المغربية، كضرورة أساسية لمواجهة "التحديات الراهنة" من جهة أخرى.

وطالب البيان بما أسماه الإلتفاف حول رؤية محددة من طرف كافة الجماهير لمواجهة "رموز الفساد" والأيادي "المكشوفة"، التي تحاول في كل مرة تشويه صورة الإلترات المغربية، من أجل تحقيق أهدافها الشخصية.

كما تحدت الإلترا القنيطرية قرار الداخلية بمنع ترحال المشجعين، وأعلنت (حلالة بويز) لجميع الجماهير تنقلها إلى مدينة تطوان لحضور المقابلة التي ستجمع ناديها بفريق المغرب التطواني، برسم الدورة السابعة من البطولة الإحترافية المغربية.

ولم يفت البيان أن يدعو كافة الجماهير القنيطرية، إلى ضرورة التنقل إلى تطوان بطريقة حضارية وفي أجواء احتفالية وحماسية، وحذرهم من الإنسياق وراء الإستفزازات ، التي يمكن استغلالها لتفعيل قرارات وزارة الداخلية، كما جاء في نص البيان.