في خطوة غير مسبوقة أقدمت الحكومة المغربية التي يقودها حزب "العدالة والتنمية" على إلغاء المرسوم رقم 2_02_854 الصادر في 10 فبراير 2003، والذي كان يقضي بإلزامية توظيف خريجي المراكز التربوية الجهوية مباشرة بعد إنهاء فترة التدريب، وتعويضه بالمرسوم رقم 2_15_588 ، الذي تم المصادقة عليه خلال أشغال المجلس الحكومي ليوم الخميس 23 يوليوز الجاري، والذي يجعل الحكومة غير ملزمة بتوظيف خريجي هذه المراكز.

ونص المرسوم الجديد رقم 2.15.588 المنشور في الجريدة الرسمية على إلزامية إجراء خريجي المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين لمباراة ثانية بعد نجاحهم في امتحان التخرج وحصولهم على شهادة التأهيل التربوي للتعليم الأولي والابتدائي والإعدادي والتأهيلي ابتداء من الموسم الدراسي المقبل لاختيار عدد محدد منهم حسب المناصب الشاغرة .

كما نقش المجلس الحكومي برئاسة بنكيران في نفس الجلسة مقترح مشروع مرسوم 2.15.589 يقضي بتخفيض المنحة المقدمة للأساتذة المتدربين إلى النصف خلال مرحلة تكوينهم أي من 2450 شهريا الى 1200 درهم فقط لمدة 12 شهرا، إضافة إلى تحديد 2454 درهم شهريا للطلبة الاساتذة الغير موظفين في سلك التبريز لمدة 10 اشهر عن كل سنة من التكوين.

وثيقة