وافق البنك الدولي على مشروعين بقيمة 248.95 مليون دولار دعما للاستراتيجية الوطنية لقطاع الصحة ومخطط الطاقة الشمسية في المغرب.

وحسب ما جاء في بيان له، فقد أكد البنك'' أنه في قطاع الصحة، سيمول هذا الاستثمار زيادة سبل إمكانية الحصول على خدمات الرعاية الصحية العامة والارتقاء بجودتها لصالح الشرائح الفقيرة في المناطق الريفية والمحرومة، كما سيدعم الاستثمار في قطاع الطاقة جهود المغرب الحالية للحد من استمرار اعتماده على المنتجات البترولية المستوردة".

وقال إنيس باريس مدير مجموعة الممارسات العالمية للصحة والتغذية والسكان بمكتب منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالبنك الدولي، بحسب ما نقلته "وكالة الأناضول"، (قال):"خلال أربع سنوات، سيستهدف هذا المشروع الذي يتكلف 100 مليون دولار على وجه التحديد المساعدة في تدعيم خدمات الرعاية الأولية في 9 مناطق لمعالجة التفاوتات في نواتج خدمات الرعاية الصحية وتحسين حكامة المنظومة الصحية، وذلك من خلال تحديث أنظمة معلومات إدارة شؤون الرعاية الصحية والمساءلة في القطاع. وبموجب أداة إقراض جديدة تُعرف باسم "تمويل البرامج وفقا للنتائج".

وسيجري تمويل المشروع الثاني، وهو مشروع الطاقة النظيفة وكفاءة استخدام الطاقة، بقرض من البنك الدولي بقيمة 125 مليون دولار وقرض من صندوق التكنولوجيا النظيفة بقيمة 23.95 مليون دولار.

وتشتمل حافظة مشاريع البنك الدولي في المغرب في الوقت الحالي على 22 مشروعاً، بقيمة تصل إلى 2.44 مليار دولار من ارتباطات التمويل، تتيح مجموعة متنوعة من أشكال المساندة في مجالات مثل القطاع الخاص، والقطاع المالي، وتحسين نظم الحكامة، والنمو الأخضر، وتشجيع الطاقة المتجددة.