جمال زورار

على نقيض هذا، استثمار بن كيران و حكومته في العنصر البشري هو استثمار أساسه استنزاف جيوب الطبقة المتوسطة و الدنيا من خلال الرفع المضطرد و المتواصل للوعاء الضريبي لتحقيق توازنات مالية قد تكون ناجعة آنيا لكنها هدامة على المدى المتوسط و البعيد. قد يقول البعض أن النسب لم تتغير أو أصابت النزر اليسير لكن أقول على سبيل المثال لا الحصر أنه :
على نقيض هذا، استثمار بن كيران و حكومته في العنصر البشري هو استثمار أساسه استنزاف جيوب الطبقة المتوسطة و الدنيا من خلال الرفع المضطرد و المتواصل للوعاء الضريبي لتحقيق توازنات مالية قد تكون ناجعة آنيا لكنها هدامة على المدى المتوسط و البعيد. قد يقول البعض أن النسب لم تتغير أو أصابت النزر اليسير لكن أقول على سبيل المثال لا الحصر أنه :
إذا كانت نسبة الضريبة على القيمة المضافة هي: 20%
و منتوج أو خدمة ب 100درهم
هذا يعطي : (100*20)/100=20 درهم ضرائب
أي 120 درهم كثمن صافي.
لكن بارتفاع 20 درهم من الثمن الأساسي نستنتج أن:
(120))*20)/100= 24 درهم ضرائب
أي 144 درهم كثمن صافي !!!

إذا من 20 إلى 24 درهم ضرائب هي بينة على, نفس المنتوج, و بنفس النسبة على القيمة المضافة, لكن على أساس زيادة بالثمن الأولي.

القاعدة : إرتفاع الأثمنة الأساسية أيا كان مسببها يرفع مباشرة المتحصل عليه ضريبيا و بنفس النسبة.

فالحكومة البنكيرانية و إن كانت تبدي امتعاضها من الزيادات بالأثمنة إلا أنها الرابحة الأولى و المباشرة، فارتفاع الثمن هو ارتفاع للمتحصل عليه ضريبيا و بنفس نسبة الزيادة. هذا الإرتفاع سيأثر مباشرة على وعاء الميزانية العادية المتوقعة لسنة 2015 و بذلك سيولة أكبر لتنزيل مشاريع كان قد سبق التشهير و الوعد بها, و كما يقال الأمور بخواتيمها لاستشراف 2016 بكل ثقة على أعقاب العنصر البشري. فشتان بين استثمار اليابان و استثمار بن كيران للموارد البشرية .
معنى >>مكس<< في العربية هي الظلم والنقص وهي دراهم كانت تأخذ من البائع في الجاهلية, كذب بن كيران و لو صدق .... وا نتخابتاه ... وا نتخابتاه ... وا نتخابتاه …