بديل ـ الرباط

قال ناشط حقوقي إن ظهور رئيس جبهة "البوليساريو" محمد ولد عبد العزيز، في صورة أمام خيمة مجرد  شعبوية  يغطي بها على الأحداث التي تعرفها المخيمات من  إعتصامات لشباب التغيير أمام مفوضية غوث اللاجئين بالمخيمات.

وأضاف الحقوقي في تصريح لموقع "بيدل" بأن ولد عبد العزيز يسعى من وراء تسريب مثل هذه الصور إلى  إقناع الصحراويين بأنه يعيش كعامة الشعب وبأنه لايملك مسكنا سوى تلك الخيمة.

و أضاف نفس المتحدث، الذي طلب عدم ذكر اسمه، " نحن نعرف أن الخيام بالمخيمات لم تعد موجودة إلا القلة القليلة حيث أصبح سكان المخيمات يبنون مساكن من الطوب لكي تحميهم من الحر و لهيب الشمس فهذه الصورة ما هي إلى سياسة جديدة قديمة لقادة البوليساريو لكي يوهموا عامة الناس بأنهم لايملكون شيئ وأنهم يعيشون كعامة الناس بالمخيمات".