بديل ــ الرباط

أعلنت الهيئة الحقوقية بمدينة كلميم، التي تضم كل من "لجنة المدافعين عن حقوق الانسان"، و"جمعية الدفاع عن حقوق الانسان"، و "شباب الخيمة"، عن تضامنها اللامشروط مع الزميل حميد المهدوي الذي من المنتظر أن يمثل اليوم الإثنين 15 دجنبر 2014، أمام أنظار المحكمة الابتدائية بعين السبع، بعد متابعته بدعوى قضائية رفعتها ضده المديرية العامة للأمن الوطني ، والتي طالبت من خلالها بمنعه من ممارسة مهنة الصحافة لمدة 10 سنوات وتغريمه 25 مليون سنتيم، على خلفية نشر مقالات حول وفاة الشاب "كريم لشقر".

وفي بيان لها تأسفت الهيئة الحقوقية، على أحوال حرية الصحافة في البلاد من خلال ما أسمته "سياسة ممنهجة في التضييق المتكرر والمقصود على حرية الصحافة، والتي تتنافى والدستور المغربي والمواثيق الدولية".

وأكد نفس البيان، أن رفع قضايا على الصحفيين بسبب ممارستهم لعملهم، "إنما يعد انتهاكا صارخا لحقهم في تقصي الحقائق وتداول المعلومات"، وأنها فقط "ذريعة" تستخدمها الجهات الأمنية لعرقلة الصحفيين عن أداء عملهم وواجبهم الأخلاقي في إيصال المعلومة للرأي العام كما هو مقرر بكل المواثيق والعهود الدولية وكل القوانين المنظمة لعمل الصحفيين.

وختم البيان، بتأكيد الهيئة إدانتها للتضييقات المتكررة التي تمارسها السلطات والأجهزة الأمنية في حق الجسم الصحفي بالمغرب ومطالبتها المديرية العامة للأمن الوطني والقضاء بالتوقف عن محاكمة الزميل حميد المهدوي، وكل من يتم محاكمته على ذمة قضايا مشابهة، على اعتبار أن هذه المتابعات القضائية "تقيد حرية التعبير والحق في الحصول على المعلومة"، يؤكد البيان.