بديل ـ الرباط

قال حقوقيون ينتمون لـ"جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان" و جمعية "الخيمة بهولاندا"، لموقع "بديل" إنهم سيفضحون من وصفوه بـ "أكبر فاسد" في مدينة كلميم، يوم الأربعاء المقبل خلال ندوة صحافية، ستنظم بمقر "الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب" ، الكائن بمدينة الرباط، دون أن يكشفوا عن اسم هذا "الفاسد"، إلا يوم الندوة، لأسباب يتحفظون على ذكرها بحسبهم.

وأكد الحقوقيون على أن الخروقات والإختلالات المتهم بارتكابها هذا "الفاسد الكبير" لم يأت بها زمان ولا تجرأ عليها مسؤول في المغرب قبله، وأنه أصبح يتربع على عرش ثروة تقارب 20 مليار، بعد أن كان مجرد مواطن بسيط جدا، بالكاد يجد ما يأكله.

كما أكد الحقوقيون على توفرهم على وثائق ومستندات تدين "الفاسد الكبير" وأن أي تحقيق نزيه في الموضوع سيقوده لا محالة إلى الحبس.

ونسبة إلى نفس المصادر فإن "الفاسد" قدم لمسؤول 500 مليون سنتيم كرشوة، نظير أن يتستر على "خروقاته" ولكنه رفض، قبل أن يجمع وثائق ومستندات تدين "الفاسد" وستعرض خلال الندوة الصحافية المذكورة.

يشار إلى أن الندوة ستنظم عند الساعة الرابعة بعد الزوال.