بديل ـ ياسر أروين

أعلنت "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان" وبعض الفعاليات الحقوقية، و الهيئات النقابية الوطنية و الدولية عن تأسيس  ما أسماه المنظمون "الشبكة الوطنية للدفاع عن حقوق العمال"، بعد اجتماع عُقد بالرباط يوم الأحد 26 أكتوبر.

وحسب معطيات توصل بها موقع "بديل"، فقد عرف الإجتماع نجاحا وصف بـ"الباهر"، حيث عرف مشاركة العديد من الفعاليات الوطنية والدولية، بما في ذلك بعض "ضحايا الإجراءات التعسفية لأرباب العمل"، المنتمين إلى عديد المدن المغربية.

كما تخللت الإجتماع مجموعة من الشهادات لبعض "الضحايا، التي وصفت (الشهادات) بـ"المؤثرة"، وخيمت على أجواء النقاش "المثمرة"، بحسب المتتبعين.

واختتم الإجتماع بالإعلان عن "نظام وطني للدفاع عن حقوق العمال"، حيث قرر المجتمعون نشر قائمة الأعضاء المنتمين إلى "الشبكة الوطنية للدفاع عن حقوق العمال" عما قريب.