طالب الحقوقيون النقيب عبد السلام البقيوي، الحبيب حاجي، محمد الهيني، صبري الحو، محمد طارق السباعي، نعمان الصديق، (طالبوا) الرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات، بالتحقيق في مصادر ثروات المسؤولين الحكوميين المغاربة، بناء على تقرير لمجلة أمريكية، ذائعة الصيت، وردت فيه أسماء مسؤولين مغاربة ضمن أغنى المسؤولين السياسيين في البلاد.

كما طالب الحقوقيون بمتابعة صاحب أي تصريح بالممتلكات ناقص، مطالبين أيضا بكشف نتائج التحقيق للرأي العام في أقرب الآجال.

الحقوقيون طالبوا أيضا بتحريك المتابعات ضد المسؤولين الحكوميين، أمام الغرفة الأولى الجنائية لدى محكمة النقض، في حالة ثبوت أي استغلال للوظيفة أو تَربُّحْ منها بصفة غير مشروعة، بناء على تحقيق المجلس الأعلى للحسابات.