في التفاتة نبيلة أقدم عدد من الحقوقيين يتقدمهم المحامي محمد طارق السباعي، رئيس "الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب" والمحامي الحبيب حاجي رئيس "جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان" على مشاركة اطفال المستشار الزبير بنسعدون المعتقل بسجن طنجة وجبة فطور داخل منزل الأخير بأصيلة مساء الخميس 16 يوليوز الجاري، مغتنمين بذلك مناسبة حلول عيد الفطر.

وقالت مريم، ابنة الزبير بنسعدون وعمرها ثماني سنوات:"أبي في السجن أتمنى من صاحب الجلالة أن يفرج عنه، اشتقت إليه كثيرا".

وغمرت بيت بنسعدون، أفراح ولحظات سعيدة بدت معالمها واضحة على أطفاله وزوجته التي حفت ضيوف زوجها بكرم كبير.

وتخلل الحفل توقيع الأستاذ الجامعي والدكتور يحيى بن الوليد على كتابه الأخير "صور المثقف"، حول الفكر السياسي عند المهدي بنبركة.

وطالب اطفال بنسعدون مسنودين بالحقوقيين عبر لافتة كبيرة من الملك محمد السادس بإطلاق سراح أبيهم.

يذكر أن بنسعدون يقضي ثلاث سنوات بسجن طنجة بعد إدانته في ملف أجمع العديد من الحقوقيين والسياسيين على أنه ملف مفبرك.



ولمن فاته الاطلاع على تفاصيل هذه القضية يمكنه متابعة الشريط أسفله.



بيت الزبير بنسعدون 4

بيت االزبير بنسعدون

بيت الزبير بنسعدون 3

بيت الزبير بنسعدون 1

بيت الزبير بنسعدون2