بديل ــ الرباط

نددت جمعية "ائتلاف الكرامة لحقوق الانسان ببني ملال"  ،باعتقال كل من مصطفى قشو المنسق الوطني للباعة المتجولين، وبالبائع المتجول ياسين الحميني، وطالبت بإطلاق سراحهما فورا، بعدما رفضت المحكمة طلب الدفاع بتمتيعهما بالسراح المؤقت و تأجيل محاكمتهما إلى غاية يوم الاثنين 29 من الشهر الجاري.

وهاجم بيان الجمعية الذي توصل به الموقع، ما أسماه "الطريقة التعسفية" التي اعتقل بها الحميني وقشو يوم الثلاثاء 16دجنبر، بعد ما عمدا إلى "الإحتجاج السلمي"، مطالبين برفع "الحجز الامني والمنع" الذي تعرفه فئة الباعة المتجولين، وضرورة إيجاد حل إجتماعي إقتصادي لهذه الفئة بعيدا عن "القبضة الأمنية".

كما تطرق الجمعية في بيانها الى قضية رضوان الدقوني، بعد أن اعتبرته "شهيد برشيد"، مطالبة بفتح تحقيق لمعرفة أسباب الوفاة.

وخلص البيان إلى استنكار ما وصفته بـ"التضيق" الذي عرفته المسيرة الاحتجاجية للباعة المتجولين، الذين حجوا من مدن مختلفة استجابة لدعوة التنسيقية الوطنية للباعة المتجولين، لمساندة المعتقلين، والاشكال "القمعية التي مارستها السطات بالانزال الأمني المكثف"، ومنع إستعمال مكبر الصوت، ومنع مراسل إحدى الجرائد الالكترونية من التصوير وتعرضه لإصابة على مستوى إصبعه.