رفعت "الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان"، دعوى قضائية ضد كل من فيصل العرايشي، الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية، و سليم الشيخ مدير القناة الثانية، لدى الوكيل العام لدى محكمة الإستئناف بالرباط، على خلفية السهرة التي أحيتها المغنية الأمريكية "جنيفر لوبيز" مساء الجمعة 29 ماي، على منصة مهرجان "موازين" بالرباط.

وحسب نص الشكاية، التي توصل "بديل.أنفو" بنسخة منها، فإن الرابطة تعتبر أن المغنية المذكورة رفقة فرقتها الموسيقية قدمت عروضا أقل ما يقال عنها انها خادشة لحياء المشاهدين وغير صالحة بتاتا للمشاهدة من قبل القاصرين والمراهقين.

والتمست الرابطة من الوكيل العام للملك، متابعة المسؤولين عن القناة الثانية الواردة أسماؤهم في الشكاية، وكذا استدعاء أعضاء لجنة الأخلاقيات المكونة من رحمة بورقية، محمد برادة، محمد البوكيلي، نزهة محسن وعادل معزوز، لمساءلتهم حول مدى قيام المدير العام ومدير قناة الثانية، بدورهما في توصياتهم حول حماية الشباب.

وجاءت مطالب الهيئة الحقوقية، بسبب ما وصفتها بـ"السهرة الماجنة التي بثتها القناة الثانية، وكذا على خلفية عدم إشعار الأسر بمنع "الأطفال" والقاصرين من مشاهدة هذا العرض.