بديل ـ اسماعيل الطاهري

تسبب رجل سلطة كبير (بضواحي الرشيدية)، بحسب مصادر محلية، في "مقتل" شيخ عجوز جرى نقله إلى نقله إلى المستشفى الإقليمي قبل وفاته. وتعود الواقعة إلى يوم الأحد 20 ابريل، وقد تم رفع شكاية من طرف عائلة الهالك الى الوكيل العام للملك بمحكمة الإستئناف بالرشيدية.

 ونظم سكان قصر "حاسي البيض" بدائرة مرزوكة مسقط رأس الهالك مسيرة احتجاجية من منزله الى المقبرة. وعوض رفع تهاليل دينية اضطر سكان القصر أثناء تشييع جنازة الراحل إلى رفع شعارات حماسية من قبيل "القايد يا جبان// المواطن لا يهان"، وهذه من المرات النادرة في المغرب التي يتم فيها تشييع جنازة بدون تهاليل دينية.

وذكرت المصادر أن العامل كان يزاول عمله بمنتجع سياحي بقصر حاسي البيض ليفاجأ برجل السلطة"يعتدي" عليه، وأشارت المصادر إلى أن القائد كان بدون مرافقة أمنية أو أعوان سلطة. الى ذلك نظم سكان مرزوكة مدعومين بحقوقيي الجمعية المغربية لحقوق الإنسان وقفة احتجاجية أمام مقر قيادة مرزوكة يوم الأربعاء الماضي 23 أبريل تضامنا مع عائلة الفقيد، وندد المحتجون بالشطط في استعمال السلطة واستعمال العنف المفضي الى الموت. وطالبوا بفتح تحقيق نزيه في مضمون الشكاية المرفوعة اليه، متوعدين باتخاذ كافة الأشكال الاحتجاجية التصعيدية.