بديل ــ حفيظ قدوري

وجه أعضاء "جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان" فرع تيغسالين، رسالة إلى وزير العدل والحريات، يشتكون فيها تعرضهم "للتهديد بالقتل" من طرف مسؤولين جماعيين، بعد فضحهم لملفات "فساد ونهب المال العام بالمنطقة".

وحسب الرسالة التي توصل "بديل" بنسخة منها، فإن المسؤولين الجماعيين قاموا بـ "نشر منشورات غير قانونية فحواها عبارات مشينة تمس بكرامة أعضاء الجمعية وأقربائهم"، والتي تؤدي بحسبهم إلى "نشر الفتنة والفوضى بين ساكنة المنطقة".

وتضيف الرسالة أن "بعض المستشارين يعملون على إستغلال النفوذ والشطط في إستعمال السلطة"، وأنهم "أعادوا للعمل التقني في الجماعة أشخاصا كانوا قيد الإعتقال بتهمة تزوير شواهد إدارية"، وتفويت مبلغ 25000 الف درهم من أجل مطبوعات اشهارية تخص مهرجان تيغسالين لأشخاص ليسوا بمقاولين.

وتشير الرسالة ذاتها، إلى أن عناصر الدرك الملكي بالمنطقة، إستمعت إلى رئيس الفرع، الذي طالب السلطات بضرورة حماية أعضاء الجمعية، ممن أسماهم بـ"البلطجية"، في انتظار الإستماع إلى المسؤولين الجماعيين المذكورين.